ارتفاع إيجارات مكاتب الدرجة الأولى في أبو ظبي في الربع الثاني

ارتفع الطلب على المساحات المكتبية الجديدة في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة 11،260 مترًا مربعًا. خلال الربع الثاني من 9،750 متر مربع. خلال نفس الفترة من العام الماضي.

كذلك، شهدت إيجارات المكاتب من الدرجة الأولى في أبو ظبي نموًا في الربع الثاني، وفقًا لما أظهرته مراجعة للاتجاهات الرئيسية وأداء سوق المكاتب في الإمارة.

أظهرت الإيجارات الرئيسية للمكاتب من الدرجة الأولى في أبو ظبي مرونة خلال الربع الثاني، مما يعكس الاتجاه الناشئ في دبي ، مع الإيجارات في ثلاثة من الأسواق الفرعية الخمسة - المناطق الحرة بأبو ظبي

(1،970 درهمًا للمتر المربع) ، كابيتال سنتر (1،325 درهمًا للمتر المربع) والكورنيش / وسط المدينة (1600 درهم إماراتي للمتر المربع) -

قالت نايت فرانك في تقرير مراجعة سوق مكاتب أبو ظبي، إنها تشهد نموًا في الإيجارات. بعد ارتفاعها بنسبة 6.7 في المائة خلال الأشهر الـ 12 الماضية، وصلت الإيجارات في منطقة الكورنيش / وسط البلد الآن إلى أعلى مستوى لها منذ عام 2017 على الأقل.

وفقًا للاستشارات العقارية في المملكة المتحدة، فإن الأداء الشاذ لارتفاع الإيجارات ومعدلات الشواغر الثابتة مدفوع جزئيًا باحتياجات الملاك لزيادة دخلهم من الإيجارات للوفاء بالتزامات التمويل، وبالتالي ربما يقوم البعض بتعديل الإيجارات بالزيادة دون طلب جديد لدعم أي منها. يزيد.
كانت مستويات الطلب في الربع الثاني أعلى بنحو 15 في المائة عن العام الماضي، مدفوعة بقطاع البنوك والتمويل، إلى جانب قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، حيث شكل كل منهما حوالي 20 في المائة من الطلب الجديد.

تنبع متطلبات قطاع الرعاية الصحية والتعليم جزئيًا من قرار الحكومة تصنيع لقاحات سينوفارم Covid-19 في مدينة خليفة الصناعية، مما يعزز متطلبات المساحات المكتبية من الأعمال المرتبطة بالرعاية الصحية، وبعضهم يبحث عن قاعدة أولى في أبو ظبي.

ومع ذلك، جاء أكبر متطلب جديد خلال الربع الثاني من القطاع الصناعي واللوجستي، بمساحة 2،000 متر مربع. يجري البحث عنها في منطقة كابيتال سنتر.

وأشار التقرير إلى أن مصدر الاستفسارات الآخر الجدير بالملاحظة ينبع من الشركات الإسرائيلية المرتبطة بقطاع التكنولوجيا، والتي تبحث عن وجود أول في الإمارات بعد تطبيع العلاقات بين الدولتين في سبتمبر 2020.