أبو ظبي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في استطلاع حول أفضل التدابير للحد من انتشار وباء كوفيد-19

فقد احتلت إمارة أبو ظبي مؤخراً ودولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عالمياً في قائمة تضمنت 25 مدينة رائدة في العالم من حيث

حسن الأداء في الاستجابة لوباء فيروس كورونا.

لقد اعتمد هذا التصنيف على 50 مقياسًا ضمن خمس فئات رئيسية بما في ذلك الرعاية الصحية والدعم الاقتصادي والاجتماعي، حيث أظهر تأثير اً فعالاً في الإمارة للحد من انتشار الوباء وتفشيه.

فيما يلي أهم ستة إنجازات تجعل دولة الإمارات العربية المتحدة و مدينة أبو ظبي الأفضل عالمياً في الاستجابة للوباء وعلى رأس قائمة المدن الأفضل في العالم من حيث التدابير والاحتياطات والإجراءات المتبعة لمكافحة وباء كوفيد -19 والقضاء عليه.

أعلى معدل تطعيم يومي

احتلت الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في معدل التطعيم اليومي، حيث أعطت 1.16 جرعة لكل 100 شخص في سبعة أيام، من 12 إلى 18 يناير. كما احتلت الدولة المرتبة الخامسة فيما يتعلق بتوافر اللقاح.

رقم 1 في الفحص الشامل

كان فحص كوفيد -19 أحد أولويات البلاد منذ بداية تفشي المرض. بحلول أكتوبر، أجرت أكثر من 10 ملايين اختبار، مما يجعلها أول دولة في العالم تجاوز فيها عدد اختبارات كوفيد -19 إجمالي عدد السكان.


أول من استخدم الكلاب البوليسية للكشف عن كوفيد -19

تُستخدم الكلاب البوليسية حاليًا لتحديد المرضى المحتملين المصابين بفيروس كوفيد-19 بين المسافرين في المطارات والحدود.

كانت الإمارات أول دولة تفعل ذلك. أثبتت الدراسات أن كلاب K9 يمكنها اكتشاف الفيروس بدقة تصل إلى 98٪.

أفضل قيادة في استجابة كوفيد

تم إعلانها رقم 1 في العالم العربي، عندما يتعلق الأمر بكيفية تعامل قادة الأمة مع الاستجابة للبيان الأكاديمي وإدارتها، وفقًا لمؤشر تمويل العلامة التجارية البريطاني.

رقم 1 في العالم العربي من حيث رضا الجمهور

في استطلاع أجرته مؤسسة تولونا الدولية في يونيو، احتلت الإمارات المرتبة الثالثة على مستوى العالم والمرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط في معدلات رضا الجمهور.

أول من خضع لاختبار سريع من خلال القيادة

كانت الإمارات العربية المتحدة أول دولة في المنطقة تقدم خدمات اختبار القيادة، والتي تم تنفيذها في أقل من خمس دقائق.

جاءت كلاً من سيؤول وسيدني وسنغافورة وأوتاوا وبرلين في القائمة أيضًا التي تصدرتها أبو ظبي وقد تم إصدار هذا التقرير والتصنيف العالمي بناءً على بيانات وتحليلات أقامت بها مجموعة المعرفة الدقيقة ""Deep Knowledge Group والتي يقع مقرها في مدينة لندن البريطانية.

في غضون أسابيع من تفشي الوباء في مارس 2020، أنشأت السلطات الصحية في مدينة أبو ظبي مستشفيات ميدانية ومراكز اختبار شامل ومرافق للفحص. شملت الاختبارات والفحوصات الصحية المجانية، وتوزيع ملايين الوجبات المجانية، وإطلاق برامج التوعية الصحية بالعديد من اللغات، ودعم الصحة العقلية.

كما تعاون الأطباء والباحثون في دولة الإمارات العربية المتحدة في الجهود العالمية المبذولة لإيجاد لقاح، بما في ذلك قيادة تجارب المرحلة الثالثة الأولى في العالم للقاح فيروسي معطل.

وكذلك كانت اللوجستيات مهمة أيضًا، مع إنشاء تحالف الأمل لتنسيق إيصال مليارات الجرعات من اللقاحات حول العالم.

يؤكد مسؤولي السياحة في مدينة أبو ظبي مؤخراً بإعادة فتح المدينة بطريقة آمنة مع إدخال القائمة الخضراء. واستقبال السياح ضمن تدابير وقائية تضمن سلامة المجتمع والزوار، فقد تتصدر مدينة أبو ظبي قائمة المدن الأكثر إقبالاً سياحياً والوجهة السياحية المفضلة في الشرق الأوسط نظراً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتبعة للحفاظ على سلامة السياح والزوار والمجتمع قاطبةً.